أصبحت المرأة الإماراتية محط أنظار العالم بعد تفوقها بمختلف الأصعدة وفي الميادين كافة، واستطاعت أن تكون مساهماً رئيسياً في دفع عجلة التنمية وتحقيق التقدم والازدهار في جميع القطاعات وعلى المستويات كافة، بفضل الدعم الكبير اللامحدود الذي أولته قيادتنا الرشيدة لتمكين المرأة، والذي امتد ما يزيد عن خمسين عاماً.

وأثبتت المرأة الإماراتية كفاءتها وجدارتها في شتى المجالات. وتواصل اليوم، يداً بيد مع الرجل، في تعزيز تنافسية دولة الإمارات العربية المتحدة وتحقيق ريادتها خلال الخمسين عاماً القادمة، وتأسيس جيلٍ واعد ومثقف يصنع المستقبل المشرق لدولتنا. ونقف اليوم احتراماً للنهج الرائد الذي تنتهجه دولة الإمارات في دعم المرأة الإماراتية تحت قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وبفضل الجهود الكبيرة والدعم السخي لأم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات”، التي تسعى دائماً إلى تعزيز إمكانات المرأة الإماراتية، ووصولها لمكانة متميزة في مختلف الميادين المحلية والعالمية.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.